بي ام دبليو Z4 2013 - بي ام دبليو زد 4 2013 - صور BMW Z4 2013

تعتبر BMW Z4 من اروع تصميمات الشركه العالميه بي ام دبليو علي الاطلاق حيث تتمتع بالمظهر الرياضي الذي يجمع بين القوه والسرعه والفخامه ويمكنكم متابعه باقي الصور

فورد تورس 2013 - صور فورد 2013 - Ford Taurus 2013

فورد دائما تبهرنا بتصميماتها الرائعه والتكنولوجيا الهائله في امكانيات السيارات وهاهي تطل علينا بسياراتها الجديده فور تورس

اوبل استرا جي تي سي 2012 - صور اوبل 2012 - Opel Astra GTC 2012

فخر الصناعه الالمانيه ترسل لنا الان رساله تاكيدا لتفوقها وريادتها من خلال السياره الرائعه اوبل GTC ذات التصميم الانسيابي الجذاب والامكانيات الرائعه

مرسيدس بنز ايه 200 2013 - مرسيدس A200 2013 - Mercedes Benz A200 2013

وتتوالي الصناعه الالمانيه باطلاقها السياره الجديده مرسيدس A200 ذات الطراز القوي والجذاب واليكم بعض الصور

أسعار السيارات في مصر 2012- اسعار جميع السيارات في مصر 2012

نقدم لكم اسعار جميع السيارات المتاحه في مصر لعام 2012 بمختلف الموديلات والامكانيات تابعونا

رينو سافران 2012 مواصفات رينو سافران 2012 تقرير عن رينو سافران 2012

رينو سافران 2012 مواصفات رينو سافران 2012 تقرير عن رينو سافران 2012


قد لا يتخيل البعض مدى صعوبة دخول أى طراز جديد إلى دائرة المنافسة في فئة الصالون المتوسط الحجم في منطقتنا العربية، ففي الخليج تفترس كتيبة الساموراي كما أحب أن أطلق عليها، وهى كامري من تويوتا، أكورد من هوندا، ألتيما من نيسان، أى من تُسول له نفسه الاقتراب من تلك الفئة، ومع اقتراب مجموعة أفراد الكوماندوز الأمريكية إليهم، أصبح الأمر غاية في الصعوبة، ولن يبالغ أحد إن قال أنه من المستحيل.
أما في باقي الدول العربية التي لم تنل فيها تلك الطرازات الناجح الموازي لها في الخليج، فتجلس الماكينات الألمانية متربصة لأي من يرى في نفسه قدرة على التنافس، ولزيادة الأمور خطورة بدأت مجموعة المحاربين الكوريين في دق طبول الحرب على كبار تلك الفئة، معلنة التحدي وواثقة من قدراتها على سرقة محبيهم، وكسب ولائهم لها.       
قد يسأل البعض، لما تلك المقدمة وكأنها مقدمة معركة حربية شرسة ؟، الإجابة ببساطة إنها بالفعل معركة شرسة، فبرغم تربع طراز أو اثنين على قمة تلك الفئة في أى نطاق من الشرق الأوسط، إلا أنها لا تزال الفئة الأكثر مبيعاً، ولدخولها وجب عليك أن تنتصر في معركة لا تقل ضراوة عن معارك حقيقة، أما السبب الثاني فهو أن يدرك القارئ أولاً مدى صعوبة الظهور وسط عدد كبير من السيارات الناجحة والتي تمتلك عشاق يحبونها بقوة، ربما هى الفئة الأكثر إمتلائاً بالطرازات المعروفة والمشهورة برغم كثرتها، فهي فئة النصيب الأكبر في المبيعات، على المستوى العام، ومن يتفوق فيها، يصبح للكثيرين المصنع رقم 1 .


وبعيداً عن تلك المعركة، كان الجيل السابق من رينو سافران بعيد عن الظهور على الساحة، فبرغم اقتناعي التام بتميز تلك السيارة ، إلا ان الجيل السابق لم يعطيها ما تستحقه، ولكن مع الجيل الجديد أختلف الأمر، فلقد قام بطريقة ما سنحاول كشفها في سياق هذا التقرير، بدخول عصبة الكبار، ظهر وتألق وسط مجموعة كبيرة من أسماء لها شعبية طاغية، وهو في رأي كمن يتحدى المستحيل، ولكن ها ستنجح في هذا التحدي ؟
البداية مع التصميم
اسمحوا لي أن في البداية أن أعترف بإعجابي بتلك السيارة مجملاً، لذا فمن يرى أني قد أبالغ، أقول له أراها بالفعل تستحق، سافران هى الخيار الأمثل لراغبى الأناقة الفعلية، فهي لم تحاول أن تلفت لها الأنظار بتصميم ثوري، مختلف تماماً عن تلك الفئة، ولم تظل محافظة على تقاليد الأناقة الصارمة الخالية من الروح، إنها تتوسط تلك الفلسفات، فهي ناضجة بالقدر الكافي لإقناعك بأنها لا ترغب في إبهارك بقدر ما ترغب في إرضائك، لا ترغب من تفغر فاهك مندهشاً بقدر ما ترغب فقط في نظرة إعجاب تعتلي عيناك، فتصميمها الخارجي متوازن بقدر كبير ، تجد كل الخطوط متناسقة متناغمة دون تنافر أى اختلاف فكري.
فنرى في المقدمة المصابيح الأمامية الانسيابية الرائعة، مع شبكة التهوية البسيطة والمندمجة مع الصادم الأمامي الهادئ، مع شبكة تهوية سفلية تتواءم مع تصميم مصابيح الضباب، وهي برغم نعومة خطوطها وتناسقها الواضح وقلة الشوائب التصميمية بها، تمتلك حضوراً قوياً على الطريق، وهذا هو المعني الحقيقي للأناقة، فهي برغم عدم بذلها أي جهد ، تنساق خطوطها إليك مباشرة لتنال إعجابك، وهو ما يوضح نضجها وثقتها في قدرتها، فهي لا تريد أن تثبت أى شئ.
ولا تختلف الخلفية عن المقدمة، فهي أيضاً تتسم بالبساطة والتناغم، فهي أنيقة بمصابيحها الممتدة، وبسيطة بالمصد الخلفي الهادئ، كما أنها تمتلك روحاً عصرية مع مخارج العادم المزدوجة، وخط غرفة الأمتعة المائل.
مقصورة سافران أراها أحد أسباب قوتها، فهي أنيقة للغاية ، وتمثل مكاناً تريد فعلا التعايش معه، رائعة بتفاصيلها، متميزة بخطوطها، ومريحة بسعتها الكبيرة، والأهم عملية بقدر كبير، فهي تتيح رؤية واضحة لكل ركاب المقصورة، كما أنها تمتلك مساحة داخلية رحبة، ويضاف إلى هذا دقة تصنيعها، وجودة خامات مكوناتها، ولرحلة قيادة ممتعة زُودت سافران بقائمة تجهيزات تضم، فتحة سقف بانورامية، نظام صوتي قوى من صنع « BOSE »، مزود بمداخل خاصة لأجهزة الاستماع المحمولة، مع توصيل للهواتف المحمولة عبر تقنية البلوتوث،وتوفر نظام ملاحي متطور من برمجة شركة « Tom Tom » البريطانية الشهيرة، عجلة قيادة متعددة المهام، مثبت سرعة مزدوج الوظيفة « تحكم في سرعة الإنطلاق + تحكم في سرعة السيارة القصوى »، نظام معادلة المناخ مزدوج المنطقة، مستشعرات للأمطار والأنوار، نظام المساعدة على الإصطفاف، وكثير من المزايا الأخرى.
الأمان
تم تزويد سافران بمجموعة منتقاة من عوامل الأمان، فهي بداية تعتمد على نظام مفتاح رينو الذكي لمكافحة السرقة، كما أنها تمتلك آلية توجيه متطورة ومزودة بثلاثة أنظمة للمساعدة على تحكم أفضل تحت أي ظروف، فنظام ASR يقوم بالحد من انزلاق السيارة، ونظام UCL يقوم بتحديد دقة المقود للحد من عدم طاعة المحور الأمامي « under steer »، أما نظام ESP فيقوم بتحديد قسوة المقود حسب حالة الطريق وسرعة السيارة، كما تمتلك سافران ستة وسائد هوائية، مع نظام منع غلق المكابح ABS ، ونظام مساعد الكبح BA، مع اكتمال منظومة الأمان بأنظمة المحافظة على الثبات ، مع نظام التحكم في قوة الجر، ونظام التحكم الديناميكي في المركبة، ونظام مراقبة ضغط الإطارات.
 المحركات والأداء
تمتلك رينو سافران صفاً متوازناً من المحركات، يبدأ مع المحرك الرباعي الإسطوانات سعة 2.0 لتر والقادر على توليد قوة حصانيه تبلغ 141 حصان تقريباً، مع عزم دوران يبلغ 196 نيوتن متر، وهو ما يتيح لسافران التسارع من حالة الثبات وصولاً لسرعة 100 كلم / س في غضون 11.9 ثانية، مع مواصلة الإنطلاق للوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 186 كلم / س ، ويستهلك هذا المحرك ما مقداره 8.3 لتر لكل 100 كلم مقطوعة كمعدل توسطي لإستهلاك الوقود، ويتصل ها المحرك عبر منظومة الدفع بعلبة تروس مستمرة التغيير « CVT ».
المحرك الثاني هو أولى الوحدات سداسية الإسطوانات ، وهو بسعة 2.5 لتر، ويستطيع هذا المحرك توليد قوة حصانيه تبلغ 181 حصان تقريباً، بالتوازي مع قدرته على توليد عزم دوران يبلغ 237 نيوتن متر، ويقوم هذا المحرك بدفع السيارة للوصول إلى سرعة 100 كلم إنطلاقاً من الثبات في 10.7 ثانية فقط، مع قدرة على الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 209 كلم / س ، ويستهلك هذا المحرك 9.7 لتراً من الوقود لكل 100 كلم مقطوعة كمتوسط إستهلاك.
أما محرك القمة، فهو سداسي الإسطوانات بسعة 3.5 لتر، ويولد هذا المحرك قوة حصانيه تبلغ 237 حصان تقريباً، مع عزم تدويري يبلغ 330 نيوتن متر، وهو ما يساعد سافران على تسارع لسرعة 100 كلم / س في غضون 8.4 ثانية، مع سرعة قصوى تبلغ 234 كلم / س ، ويستهلك هذا المحرك 10.5 لتر لكل 100 كلم مقطوعة في متوسط الاستهلاك.
ويتصل كلا المحركين بمنظومة الدفع عبر علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من ستة نسب.

0 comments:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

You can also receive Free Email Updates:

Blogger widget